منتدى جاد شويري

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


WELCOM EVERY BODY

 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جزاء سب الصحابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tiaretienne
عضو نجم
عضو نجم


انثى العقرب القرد
عدد المساهمات : 152
تاريخ الميلاد : 23/10/1992
تاريخ التسجيل : 19/05/2009
العمر : 24
العمل/الترفيه : etudiante
المزاج : tjr intic

مُساهمةموضوع: جزاء سب الصحابة   الأربعاء مايو 20, 2009 9:24 am

بسم الله الرحمان الرحيم


قال القيرواني: أخبرني شيخ لنا من الفضل قال: أخبرني أبو الحسن المطلبي إمام مسجد النبي صلى الله عليه وسلم قال: رأيت بالمدينة عجبا، كان رجل يسب أبا بكر وعمر – رضي الله عنهما – فبينما نحن يوما من الأيام بعد صلاة الصبح إذ أقبل رجل قد خرجت عيناه وسالتا على خديه فسألناه ما قصتك؟!

فقال: رأيت البارحة رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليا رضي الله عنه بين يديه ومعه أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فقالا: يا رسول الله هذا الذي يؤذينا ويسبنا. فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَن أمرك بهذا يا أبا قيس؟" فقلت له: علي، وأشرت عليه.

فأقبل عليٌّ رضي الله عنه عليَّ بوجهه ويده وقد ضم أصابعه وبسط السبابة والوسطى وقصد بها إلى عيني، فقال: إن كنت كذبت ففقأ الله عينيك وأدخل أصبعيه في عيني فانتبهت من نومي وأنا على هذا الحال. فكان يبكي ويخبر الناس وأعلن التوبة.



عن أبي حاتم الرازي عن محمد بن علي قال: كنا بمكة في المسجد الحرام قعودا فقام رجل نصف وجهه أسود ونصفه أبيض فقال: يا أيها الناس اعتبروا بي فإني كنت أتناول الشيخين وأشتمهما فبينما أنا ذات ليلة نائم إذ أتاني آت فرفع يده فلطم وجهي وقال لي: يا عدو الله يا فاسق ألست تسب أبا بكر وعمر، فأصبحت وأنا على هذه الحالة.



وعن شيخ من قريش قال: رأيت رجلا بالشام قد اسود نصف وجهه وهو يغطيه فسألته عن ذلك فقال: قد جعلت لله علي أن لا يسألني أحد عن ذلك إلا أخبرته به. كنت شديد الوقيعة في علي بن أبي طالب رضي الله عنه فبينما أنا ذات ليلة نائم إذ أتاني آت في منامي فقال لي: أنت صاحب الوقيعة فيَّ فضرب شق وجهي فأصبحت وشق وجهي أسود كما ترى(1).



عن محمد بن سيرين رحمه الله قال: كنت أطوف بالكعبة وإذا رجل يقول: اللهم اغفر لي وما أظن أن تغفر لي!!

فقلت: يا عبدالله ما سمعت أحدا يقول ما تقول!

قال: كنت أعطيت عهدا إن قدرت أن ألطم وجه عثمان رضي الله عنه إلا لطمته، فلما قتل ووضع في سريره في البيت والناس يجيئون يصلون عليه، فدخلت كأني أصلي عليه فوجدت خلوة فرفعت الثوب عن وجهه ولحيته ولطمته، فأيبس الله يدي اليمنى فأصبحت كالخشبة لا تتحرك. قال ابن سيرين: فنظرت إلى يده فرأيتها يابسة، وعثمان بن عفان ذو النورين الخليفة الثالث المظلوم قد فوَّض أمره إلى ربه فقضى الله ونفذ قدره وجعل من ظلمه عبرة، والله عزيز ذو انتقام.(2)



عن عامر بن سعد رضي الله عنه قال: بينما سعد رضي الله عنه يمشي إذ مر برجل وهو يشتم عليا وطلحة والزبير، فقال له سعد: إنك تشتم أقواما قد سبق لهم من الله ما سبق والله لتكفنَّ عن شتمهم أو لأدعونَّ الله عز وجل عليك.

فقال: تخوفني كأنك نبي.

فقال سعد: اللهم إنه كان يشتم أقواما قد سبق لهم منك ما سبق فاجعله اليوم نكالا.

فجاءت بختية – أي الأنثى من الجمال – فأفرج الناس لها فتخبطته. فرأيت رجالا يتبعون سعدا ويقولون: استجاب الله لك يا أبا إسحاق.(3)



وعن قيس قال: شتم رجل عليا – رضي الله عنه – فقال سعد: اللهم إن هذا يشتم وليا من أوليائك فلا تفرق هذا الجمع حتى تريهم قدرتك.

فوالله ما تفرقنا حتى ساخت به دابته فرمته على هامته في تلك الحجار فانفلق دماغه فمات.(4)



سب الصحابة رضوان الله عليهم من أكبر الكبائر ولا يجرؤ على سب الصحابة إلا زنديق أهوج قد ملأ قلبه غيط وحقد عليهم ويكفينا قول التابعي الجليل أبو زرعة رحمه الله: "إذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق".



من سب الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه طرده الله من رحمته وأبعده عن جنته وأورثه الذلة والهوان في الدنيا قبل الآخرة، وهل يُسبُّ من أتى القرآن والإنجيل والتوراة بوصفهم والثناء عليهم؟!

قال الله تعالى: " مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا.(5)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين".(6)






(1) كتاب المنامات لابن أبي الدنيا

(2) البداية والنهاية

(3) رواه الطبراني

(4) رواه الحاكم

(5) سورة الفتح: الآية 29

(6) رواه الطبراني وحسنه الألباني




المصدر: من كتاب "كما تدين تدان"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جزاء سب الصحابة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جاد شويري :: منتديات عامة :: طريق الاسلام-
انتقل الى: